التربية

طرق تعليم الطفل في المنزل ,تحضير الطفل لدخول المدرسة

إذا كانت الام هي المعلم الاول في حياة الطفل فلا بد وان تكون مسلحة بالكثيروالكثير من الاساليب التي تمكنها من ان تجعل صغيرها مستوعبا لما حوله من معلومات اساسية تتناسب مع مرحلته العمرية و ايضامع ما يتماشى مع بيئة الطفل فليس من المنطقي مثلا تعليم الطفل لغه لن يستعملها في يوم من الايام نفس المثال علي المعرفة التي يكتسبها الطفل .
تتقسم معارف الانسان في حياته كلها الى ثلاث مراحل مهمه اولها : المرحلة الاولى التي تعتبر الاثرى في حياة الطفل وهي من اليوم الاول وحتى عامين وفي هذه المرحلة تكون الام هي الاكثر قربا و هي بحق المعلم الاول للطفل بعدها تاتي المرحلة الثانية وهي مرحله تتداخل الطفولة المبكرة مع بداية التعلم المدرسي والمرحلة الاخيرة من عمر سبع سنوات وحتي نهاية العمر .
وبذلك تكون الام هي المدرسة الاولى بحق ويمكن لكل ام زيادة معرفة ابناءها عن طريق القراءة فهي المصدر الاول لمنح الطفل المعلومات وارضاء لشغفه ويمكن لكل ام ان تربط ابناءها بالكتاب وبالعلم بشكل كبير فليس العلم فقط داخل اسوار المدارس فعن طريق سبع خطوات يمكننا تعليم اطفالنا وهي :

 

انتي المصدر الاول

اذا كنتي حريصة على ان يتعلم اطفالك يجب ان تضعي بذهنك ان أطفالك ليسوا بحاجة إلى ان يكونوا محاطين بالكتب و حقائب المدرسة و الإمتحانات ليتعلموا ، التعليم الحقيقي ليس فقط عبر الحديث عن الحقائق التاريخية و حل المسائل الرياضية ، التعلم هو التفاعل مع الحياة ويستمر طول العمر ، عمليات التحليل والتسائل والمناقشة ينتج عنها تعلم الطفل أشياء جديدة تبقى فى ذاكرته للأبد و تكسبه التطبيق العملى على الواقع وفى المشكاكل التى تواجهه فى حياته .
هناك عالم كبير من الأسئلة من الأسئلة والأماكن وهناك المليارات من الناس تعيش فى الخارج ، جربي ان تعرضى ابنك لأكثر كم ممكن مكن التجارب الحياتية ، هذا سيزيد من قدرتهم على التعلم والتكيف ، وسيعمل على رفع الوعي لدى الطفل ومثل هذة المكتسبات لن يتعملها الطفل فى المدرسةحيث ان المجتمع مليء بالتجارب الحية امامهم وبه الكثير من الالوان والانماط التي توفر الكثير والكثير من محاضرات التحدث والدراسة لطبائع الناس وما تحتويه من تجارب .

 

 

 

علمي طفلك أهمية المكتبات والكتب

المكتبات تحتوى مصادر مختارة لا تقدر بثمن من الكتب والأرشيفات التي تحتوى كميات هائلة من المعلومات الصاعقة والمذهلة ، كل هذة المعلومات تنظر فقط أن يجمعها احدهم من بين صفحات الكتب وياحبذا لو ساعد طفلك فى جمع هذة المعلومات أحد المحترفين المتخصصين الذى يستطيع أن يشجع الطفل فى السعي وراء التعلم الكثير من المثقفين والعلماء حول العالم حين يخبرون عن قصص نجاحهم لا ينكرون ابدا فضل الكتب الاولى في حياتهم ، حتى وان كانت كتب رخيصة الثمن خاصة بالاطفال مختارة بعناية . فعن طريق تلك الوسيلة سهلة المنال تمكنوا من العلم . .

علمي طفلك ان يستكشف العالم كلما سمحت له الفرصة

استكشاف العالم من حولنا هي اول خطوات الانسان في اكتشاف معارفه . فالطفل يستكشف بنفسه لا يسلم لتجارب الوالدين السهله المعطاه لهم بلا عناء ، فكل طفل يسعى للتعلم الذاتي فعندما تكوني معه او تسافري مع طفلك سواء كان هذا تنزه يومي أو رحلة طويلة ستستمر لوقت اطول يمكن أن تستغلي هذة الفرصة فى تعليم أطفالك الكثير والكثير ، يمكن أن تعليمهم عن التاريخ والبيولوجي والسير الذاتية للمشاهير و الثقافات المتنوعة والعادات والتقاليد ، هذة الرحلات تزيد من فضول الطفل وتطور قدرات الإتصال والتحدث لديه ويزيد ايضا من وعي الطفل وفهمه لمجتمعه وبيئته ، الطفل الذي يسمح له والداه باكتشاف ما حوله يسهم ذلك بحد كبير في زيادةوعيه . .

علمي طفلك كل يوم

قد يبدو هذا الأمر مملاُ لكن النشاطات اليومية يمكن ان تفتح الباب على مصراعية لتعلم دروس وخبرات جديدة ، على سبيل المثال و أنتي تعدين بعضاُ من الفطائر يمكنك ان تعلمي طفلك الحساب والعلوم و أيضاُ التغذية ، و بعضاً من اللعب الخفيف لكرة القدم يمكن أن تستخدميه فى توضيح الإحصاء والتاريخ والعمل الجماعي احرصي على ان يكون مصدر معلوماته الصغيرة عن طريقك انتي وتحت رقابتك وخاصة بما يتعلق بمرحلته العمرية .

اعطي طفلك جرعة من الثقافة

عرضى طفلك لأكبر قدر ممكن من النشاطات الفنية و الإجتماعية ، كالمتاحف وحدائق الحيوان والمواقع التاريخية ، وغير ذلك من الأحداث الثقافية كالمسرحيات والحفلات الإنشادية ومعارض الرسم، سيجد الإطفال ان هذة النشاطات أكثر متعة من البقاء فى المقعد المدرسي معظم اليوم ، أضيفى إلى ذلك أن سيتسبب هذا فى رفع أفقهم التفكيري ، وسيؤثر هذا على إثراء هواياتهم و اهتماماتهم و ومشاعرهم .

تحلى أنتي وعائلتك بقدر من الإيمان

إذا كانت عائلتك مهتمه بتربية الطفل تربية دينية صحيحة اجعلى طفلك ينضم إلى أحد تجمعاتهم او نشاطاتهم كالدروس الدينية والمحاضرات والفعاليات الخيرية والمخيمات والمجموعات الشبابية ، سيتعلم الأطفال عن الإيمان وعن أصل هذا الكون ، مما سيعلى فيهم الحس الديني والروحي، فعندما ننمي الوعي الديني الصحيح والقويم لن يتاثر طفلك باي تيارات غير سوية وايضا يساهم ذلك بشكل كبير في حمايته من الكثير من الاخطاء و قربه من الله و علوم الدين يساهم في اجابة الكثير والكثير من الاسئلة التي تجول بخاطره يوما بعد يوم ، فاحرصي ان ينال طفلك الكثير من الدعم الديني والروحي . .

عندما يسألك طفلك “لماذا ؟” انتهزي هذة الفرصة
حتى أكثر اللحظات تميزاٌ يمكن أن تكون تعليمية ، وتحفر فى أذهان الطفل ، الام التى تكون ملازمة للمكتب و العمل يمكن أن تبدأ شرارة محاثة عن الإقتصاد أو التجارة ، محادثة الطفل أثناء النظر إلى السماء يمكن ان يحث الطفل على التسائل حول الكون ، وتذكري ان تثيري هذا الفضول و التتسائل فى الطفل فالطفل كثير الاسئلة هو طفل ذكي جدا ولهمستقبل مميز اذا ما تمت الاجابة على اسئلته بشكل صحيح بدون مغالطات بما يتناسب مع سنه وقدرة استيعابه اذا واجهك مع طفلك سؤال لا تعرفين اجابته فاستئذني منه ان تبحثيله عن اجابة ومن ثم تعلميه مسؤلية التعلم .

علمي أطفالك التكنولوجيا

التكنولوجيا هي أحد الأشياء الأساسية فى حياتنا المعاصرة ، ةهذا يعني ان على أطفالك ان يتعلموا طرق الوصول للمعلومات وإرضاء فضولهم ، شجعي أطفالك على الإتصال بالانترنت للبحث عن إجابات عن تساؤلاتهم أو لمشاهدة الفيديوهات المفيدة ، وعلميهم كيف يميزوا المعلومات المهمة من غير المهمة وكيف يستفيدوا من الثورة التكنولوجية الهائلة ،حيث ان الانترنت ثروة كبيرة جدا وكنز يمكن الاستفادة به بشكل مجاني بشرطان يتم توجيهه بشكل صحيح ومدروس .

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock