التربية

كيف أعرف أن طفلي ذكي , علامات تدل علي ذكاء الطفل

 

الأطفال نعمة من الله عز وجل أعطاها لكل مربي كهبة ومنحة سماوية .فكل طفل فريد و ما لديه غالي ذو قيمه و يجب أن ننمي ما يمتلك من قدرات ومواهب وخاصة الطفل الذكي ، ومن واجبات كل مربي اكتشاف ما عند الطفل من إمكانات وقدرات وتنميتها وبخاصة إذا كانت في صالحه وصالح مجتمعه . فقدرات الطفل ومواهبه أمانه مثل طعامه وشرابه وكل طفل عنده ما يميزه عن غيره .فهناك أطفال لهم مواهب وقدرات مميزة يحتاجها مجتمعنا و لا تتنافى مع ديننا وقيمنا . التربية الصحيحة هي أن نربي ونهذب ولا نجعل أطفالنا منزوعي الأجنحة أو كمن وضع بقالب واحد كي نريح أنفسنا من عناء تطوير وتنمية ما لديهم. فما هو الذكاء ؟؟ الذكاء يعرف بأنه هو قدرة عقلية علي التحليل والتخطيط وحل المشكلات والتكيف والقدرة على التفكير المجرد وفهم عقليات الأخرين . وهناك أنواع مختلفة من الذكاء.
.

مؤثرات في ذكاء الطفل

يولد جميع الأطفال بنسبة عالية من الذكاء يميزهم حتى عن الكبار. فلدى الطفل مقدرة عالية علي الاستيعاب اكثر من الكبار فيشمل الموقف كله وليس شيء واحد . فذكاء الطفل يحدده عوامل كثيرة:
كالوالدين ومستوى ذكائهم فهو من الموروثات التي تنتقل من الوالدين لأبنائهم بنسبه كبيرة .
البيئة المحيطة بالطفل حيث أن البيئة التي تشجع الابتكار وتنميه هي أكثر البيئات المحفزة للذكاء.
استعداد الطفل و دافعيته وفضوله فهي التي تحدد تنمية هذه القدرة أو طمسها .

 

علامات تدل علي ذكاء الطفل 

أولا : الكلام و الحصيلة اللغوية :

كلام الطفل و مقدار الكلمات التي يستوعبها يعول عليه في حالات كثيرة إلي ذكاء الطفل ، حيث أن النمو اللغوي والمقدرة اللغوية العالية وخاصة المبكرة تسهم بشكل كبير في استيعاب الطفل لكثير من الأمور أسرع من غيره . فالطفل الذي لديه حصيلة لغوية كبيرة ومتنوعه أكثر إفصاحا عما في داخله . هل يستطيع الطفل التعبير بوضوح عما يريد وعما يدور بذهنه من أسئلة ؟؟ فإذا كان طفلك يتمتع بهذه المقدرة وخاصة المبكرة أو حتى ليست واضحة لديه عليك إجابة أسالته بوضوح فالطفل الذكي لن يكف عن السؤال “لماذا” فلن يهدأ له بال إلا إذا حصل علي إجابة شافية فكن حريصا في إجاباتك ولا بد و أن تكون صحيحة و شافية ومرضية لشغفه .

 

 

ثانيا : الفهم :
حيث أن الطفل الموهوب هو طفل يتفهم الموقف كاملا ويستوعبه بسن صغيرة جدا ولا يربط فهم الموقف بالمرادفات فقط .أي أنه يستطيع فهم الحوار جيدا فإذا كانت اللهجة تهكمية فإنه سوف يستوعب أن الكلمات هنا ليس المقصود بها صريح وأنه يقصد بها شيء أخر . أي أنه إذا قلت أمامه شيء وتعبير وجهك يظهر العكس لن يسلم لما تقول وإنما يربط الموقف كاملا ويفهمه بطريقه صحيحه .

ثالثا: فهم التعليمات :

نستطيع بسهولة اختبار هذه النقطة في أطفالنا بأكثر من مستوى . وهي هل يفهم طفلك ما تقوله له وينفذه ( كإحضار شيء مثلا ) فهي موجودة في معظم الأطفال ولكن مع زيادة مستوى التعقيد في التعليمات هل يستجيب الطفل . حيث أن الطفل الذكي الفطن يستطيع تنفيذ التعليمات المركبة ( وهي أكثر من طلب أو مهمة في نفس الوقت ) بشكل صحيح . كأن يطلب المربي من طفله أخد شيء بعينه ووضعه في مكان أخر محدد بطريقة معينه . وطبعا تختلف درجة تعقيد الطلب حسب سن الطفل .حيث أن الطفل العادي لا يستطيع ترجمة الطلب المركب إلي فعل .فلا بد لك من تجزئه الطلب إلي مراحل ( اذهب إلي الغرفة كذا وأحضر كذا تم تخبره ضعه في المكان كذا ) ولذلك فإن تنفيذ الطفل للطلبات المعقدة لمثل عمره إنجاز ودليل علي تميزه . ولا ننسى ان الطفل الذكي يعتمد عل نفسه مبكرا ويحب أن يعمل وحده لأن له طريقة مختلفة ومميزة عن الأخرين وليس لأنه ليس اجتماعيا.

رابعا : القدرة على القراءة المبكرة :

الطفل الذي يقرأ مبكرا هو طفل ذكي جدا ،حيث أن هناك أطفالا تبدأ القراءة قبل سن المدرسة فيبدأون التمييز بين الحروف والأرقام . حتى الأصوات والأسماء وخاصة أسماء المقربين منهم تجدهم يميزونها بسهولة . الكلمات ذات الثلاث حروف تكون سهله بالنسبة لهم ويمكن أن تمتد إلي الجمل القصيرة أيضا . ويعكس ذلك قدرة الطفل علي ربط الحرف بالصوت وثقته بنفسه في تمييز الحروف وأصواتها والتلفظ بها . ولتشجيع الوالدين أهمية كبيرة في تحفيز الطفل وزيادة مهاراته .

 

 

خامسا : المقدرة علي التعلم :
في البداية ينبغي التفريق بين التعليم والتعلم ، التعليم هو فعل يقوم به أخر لإكساب الطفل مهارة أو مقدرة لكن التعلم هو أن يكتسب الطفل بنفسه ويستقي المعلومات بنفسه دون أن تكون متعمده من الأخرين . فالطفل الموهوب والذكي هو طفل متحمس للتعلم بصفه دائمة ويتعلم بشغف حيث يشعرك بأنه يحصل علي المعرفة بدون مجهود منه.
فنجد أنه يركز علي مادة علميه معينه يهتم بها لفترة طويله فيحاول أن يتعلم كل شيء عنها وبهذه الطريقة يستطيع الوالدين اكتشاف اتجاهه.
فمقدرتهم علي التعلم مقترنه بحفظ واستدعاء المعلومات مما يجعل تعلمه أسهل و ربطه لما سبق بالمعلومات الجديدة .قدرته علي التذكر أيضا قدرة كبيرة فلا ينسى الموقف بالكامل . فمثلا إذا سأل الطفل سؤالا وتمت الإجابة عليه بطريقه معينة فإنه يخزن الموقف كاملا فإذا ما احتاج للمعلومة استرجع الموقف كاملا ويمكنه تذكر كل ما كان حوله بعد مرور فترة طويلة .
عند تعلم الطفل لأحد الأنشطة أو إعطاؤه بعض التعليمات تجده ينهيها بشكل مذهل حتى أنه يبتكر ويطور ويزيد عليها فلا يستسلم فقط لما تمليه عليه . تجده يقوم بالنشاط نفسه ولكن بطريقة ابتكارية تتوافق معه هو قد لا تفكر فيها أنت .
يستطيع الطفل الذكي ربط الأشياء ببعضها البعض أكثر من الطفل العادي فيستطيع أن يفكر في حل لمشكلة ما والتفكير فيما وراء حل المشكلة وربطه بالنتائج.
يستطيع الطفل الذكي التكيف بشكل كبير أكثر من الاطفال العاديين والتعامل مع من حوله بطريقه تخدم شغفه .
الطفل الذكي لا يستسلم للروتين ويفضل التغيير لأنه يمل ويريد الابتكار والتجديد بشكل مستمر.
يحب التواجد مع الكبار دون الصغار فهو يشعر بأنهم مصدر موثوق و مشبع لشغفه ويجيبون اسئلته دون الصغار ممن في نفس مرحلته العمرية .
عندما يرتكب أي خطأ يحاول الافلات منه أو الاعتراف به بطريقة مبتكرة . وعلى الوالدين التعامل مع اخطائهم بكثير من الهدوء والحذر حتى لا يؤثر سلبا على الطفل.

كيف تزيد من ذكاء طفلك

يجب إحاطة الطفل بجو من الحب والود الذي يشبع احتياجاته و رغباته وتنمية شخصيته .
عدم الإنكار لموهبة الطفل بدافع أنه كباقي الأطفال بل تنميتها واجب.
تشجيع الطفل وتحفيزه وتقديره إما بهدية أو حتى الثناء عليه أمام الأخرين.
الاهتمام بما يبديه من أسئلة وإجابتها بطريقة سليمة واضحة.
إشاعة جو من الابتكار حول الطفل.
تنويع مصادر المعرفة واستقاء المعلومات .
عدم توجيه الطفل توجيها كاملا نحو نوع واحد من العلوم أو المحاولة لتحديد مساره أو قصر اتجاهاته فيجب تحديد أي نوع من العلوم لديه شغف ناحيته أكثر لتنميته دون فرض .
الموازنة بين اشباع شغف الطفل وإيصال المعلومات إليه بما يتناسب مع مرحلته العمرية .
اشباع رغبات الطفل في التعلم بتوفير المادة العلمية المناسبة له .
تحفيز الطفل علي التواصل الاجتماعي مع الأخرين وانشاء علاقات متنوعة لزيادة مداركه.
عدم التقليل من قدرات الطفل بغرض تشجيعه لأن ذلك يتحول إلي احباط فيقلل من همته
ربط العلوم التي يتعلمها الطفل بمجتمعه ودينه بشكل يتناسب معه حتى لا يحدث له إحباطات مستقبلا.

الطفل يولد صفحة بيضاء فيأتي الوالدين فيكتبوا في هذه الصفحة أو يتركوها عمدا أو بدون عمد لأخرين لملئها و يمكنهم العبث بها . سوف نسأل هل لم نزرع فيهم قيما تحميهم من شرور زمانهم أو تركناهم ضعافا بلا قيم. هل غرسنا فيهم تعاليمنا بشكل صحيح وواضح لا لبس فيه ؟؟؟.. حيث أن الأمانة ليست بالمأكل والمشرب والملبس فقط بل تمتد الأمانة إلى ما نحشو به عقل الطفل من أفكار ومعتقدات .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock